المفعول لأجله


هو مصدر منصوب يأتي لبيان سبب الفعل .
ويأتي نكرة أو معرفا بالإضافة .
- أقيم الصلاة طاعةً لله .                    - يدخر الناس المال خوفًا من الفقر .
-  " يجعلون أصابعهم في آذانهم حذر الموت "
فإذا سألت  : لماذا تقيم الصلاة ؟ كانت الإجابة : طاعة لله .
وإذا سألت : لماذا يدخر الناس المال ؟ كانت الإجابة : خوفًا من الفقر .
وكذلك في المثال الثالث .
أمثلة :
- " والذين صبروا ابتغاء وجه ربهم "
- يذاكر الطالب أملا في النجاح .
يعاقب المجرم تحقيقًا للعدل . 
- أعطف على الفقراء رحمةً بهم .
- يسافر الناس طلبًا للرزق .
- " ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق "          إملاق : فقر 

شاركها

الكاتب :

الموضوع السابق
الموضوع التالى

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.